تسببت صيغة التهنئة التي نشرتها عبر حسابها بموقع “تويتر” حول تهنئة القيادة لرئيس جمهورية بذكرى بلاده في طرح أسئلة هامة حول هذا الاسلوب الجديد، حيث تعد سابقة من نوعها.

 

والملاحظ لصيغ تقدمة التهنئة من قبل القيادة السعودية للدول الخارجية، يجد أن التهاني تخرج مستقلة، واحدة باسم بن عبد العزيز وأخرى باسم ولي العهد ، وهو الأمر الذي دفع المغردين لطرح مثل هذا التساؤل.

 

من جانبه، علق المغرد الشهير “بوغانم” على هذا الأمر قائلا:” ملاحظه..( مهمه للغايه ) المتعارف عليه في السياسه السعوديه خروج تهنئه بأسم خادم الحرمين وتهنئه بأسم ولي العهد هنا مكتوب..( القياده )..؟؟”.

 

وتساءل قائلا:” فهل هو تهميش متعمد من محمد بن سلمان الغاء كلمة خادم الحرمين واضافة..( القياده) لازاحة والده قريبا”..؟؟”.

 

وكان المغرد الشهير وصاحب حساب “العهد الجديد”  قد أكد أن واقعة الهدية المثيرة للجدل التي قدمت للإعلامية الكويتية حليمة بولند، يقف ورائها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشكل خفي لهز صورة والده تمهيدا لإزاحته.

 

وقال في تغريدة له عبر “تويتر”:”ترقيع قضية #الملك_يهدي_حليمه بهذا الشكل التقليدي .. دليل على أن محمد بن سلمان يريد هزّ صورة الملك قبل إزاحته .. فافتعل هذه القصة”

 

ولفت الحساب إلى وقائع مشابهة من قبل مثل تسريب صور الملك سلمان وهو يلعب بلوت، وقبلها تسريب فيديو لقاء الملك مع وزير الخارجية الأمريكي الذي قال فيه “ابني خالد سفير عندكم في ”، ما يهدف لتشويه صورة الملك السعودي وإظهاره بصورة المخرف تمهيدا لتنازله عن العرش.