ضجت مواقع التواصل في بخبر مقتل 4 شبان تسمما بعد استنشاق جديد عالي السمية انتشر في البلاد بسرعة البرق.

 

وكشفت تحقيقات أوليّة بحسب مانقلته وسائل اعلام أردنية عن مقتل أربعة شبان في منطقة “الأغوار” تسمما بعد استنشاق مخدر مسموم وجديد، قالت مصادر أمنية إنه ينتشر وبسرعة وبصورة مُهلِكة في صُفوف الشباب.

 

 

وعقد اجتماع أمني لتدارك الوضع الخطير في منطقة المخدرات على صعيد تناول وتداول مخدر رخيص الثمن يفتك فورًا بالجِهاز العصبي للإنسان ثم سرعان ما يقتله حسب الخبراء.

 

والمخدر هو خليط تبغ بمادة متخصصة بإبادة الحشرات ذات سميّة عالية جدا.

 

 

وتم تنظيم الاجتماعات بعد العثور على جثة أربعة شبان من عائلات فقيرة إثر الإفراط في تناول المُخدِّر الجديد.

 

وشدد مدير مخدرات إقليم الجنوب الرائد أحمد الشوبكي بالأردن على ضرورة تظافر جميع الجهود على المستوى الوطني و الرسمي لمحاربة أفة المخدرات.

 

وأكد أن هناك ازدياد في كمية المخدرات التي تضبط 4 أضعاف عما كانت عليه ويقدر عدد القضايا المسجلة حوالي 14 ألف قضية في .

 

واشار الى أنه تم ضبط مادة سامة اثناء المداهمة لمنطقة “غور الصافي” تستخدم لقتل الصراصير يتم تصنيعها وإضافتها لمادة الدخان وتم ضبط البودرة السامة ويعتبر استخدامها نوع من أنواع الانتحار وتسجل في المحاكم تهمة تسبب الوفاة.

 

وقال إن عدد القضايا المسجلة في الأغوار حوالي 100 قضية وتتراوح أعمار المتعاطين من 18 الى 27 سنة.

 

وأضاف أن ما حصل في الأغوار لم يحصل في أي منطقة وهذه حالة نادرة والأولى على مستوى المملكة منوها أن تقرير المختبر أشار إلى المواد التي استخدمت عبارة عن دخان عادي مخلوط مع مبيد سام.