وصل الرجل المثير للجدل، نائب رئيس شرطة دبي، الفريق ، لحالة متقدمة من السفاهة لدرجة سخريته من ، وإقحامه للشعائر المقدسة في مكايدته الصبيانية، لأجل الهجوم على .

 

“خلفان” دون في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) ساخرا من شعيرة لأجل مهاجمة حكام قطر، ما نصه: “كان المفروض عند تكون صور الحمدين معلقة لترمى من قبل حجيج الأمة . لان عملهما من اعمال الشياطين”.

 

 

 

التغريدة التي عرضت رجل محمد بن زايد لهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين اعتبروا مناقشته مضيعة للوقت، لكنهم أرادوا أن يفضحوا مدى ضحالة عقله وسفاهته أمام متابعيه.

 

 

 

 

 

وذكره أحد النشطاء بقوله تعالى: “قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون ۝ لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم”.

 

ورد عليه آخر: “الاستهزاء خُلق من أخلاق أعداء الله، تخلق به الكفار والمشركون، وتخلق به المنافقون الذين احترقت أحشاؤهم على دين الله وأهله… ولذلك أتنزه عن الرد عليك يا #ضاحي_خلفان .. وقد قيل لا تصارع خنزير في الوحل.. فتتسخ أنت و يستمتع هو”.