في واقعة ربما تثير غضب ، نشرت قناة “الجزيرة” مقطع فيديو للواء الليبي المتقاعد المدعوم من الإمارات ومصر وهو يهدد بالحرب متهما إياها بمحاولة استغلال الأزمة الليبية لدخول قوات من جيشها للأراضي الليبية.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد صرح “حفتر” خلال لقائه في جمع مع مؤيديه شرق ، أنه أبلغ السلطات الجزائرية بقدرته على نقل في لحظات إلى حدودها.

 

وبحسب الفيديو، فقد زعم حفتر ان السلطات الجزائرية اعتذرت وأخبرته أن دخول قوات تابعة لها إلى ليبيا عمل فردي سينتهي في غضون أسبوع.

 

من جانبهم، عبر جزائريون عن غضبهم على موقع التدوين المصغر “تويتر”، محذرين “حفتر” إن كان رجلا أن يفعلها، في حين وجه آخرون انتقادات لنظام بلادهم الذي أوصلها لهذا الحال، مؤكدين بأنهم صمتوا وسكتوا عن أزمة الكوليرا التي تعرضت لها البلاد، إلا أنهم لن يصمتوا عن هذا التهديد، مطالبين “بوتفليقة” بالرد.

 

 

يشار إلى أن الجزائر قد سعت منذ اندلاع الأزمة في ليبيا إلى بذل جهود كبيرة لحل الأزمة، واستقبلت العاصمة الجزائر وفودا ليبية من جميع الأطراف، لكن حتى الآن لم تنجح جهودها -وكذلك جهود دول أخرى- في الوصول إلى حل يتفق عليه جميع أطراف الأزمة.

 

كما تداول ناشطون عبر موقع “تويتر” مقطع فيديو آخر من نفس الاجتماع، يؤكد بأن فيه “حفتر” بأن “الجيش” الذي يقوده لا يؤمن بالانتخابات بل بالانقلابات.

 

كما وصف أطراف الأزمة الليبية الذين شاركوه في اتفاق باريس في مايو/أيار الماضي إنهم “فئران” يعملون ضد ما سماه “الجيش” في إشارة إلى القوات التي يقودها.