في تأكيد على سياسة الكذب والفبركة التي ينتهجها الإعلام السعودي لتشويه خصوم “ابن سلمان”، خرجت زوجة الشيخ السابقة الجزائرية لتنفي تصريحات كاذبة نسبتها لها قبل أيام بخصوص ممارسات قام بها الشيخ القرضاوي معها.

 

وأكدت “بن قادة” في لقاء لها على قناة “النهار” الجزائرية أنها قررت “مقاضاة الصحيفة السعودية والصحافي المغربي، الذي أطلق هذه الأكاذيب”، ونفت “أنها أدلت له بأي تصريحات في هذا الشأن للصحيفة.

 

 

وقالت: “أنفي نفيا قاطعا ما جاء كذبا على لساني بقلم هذا الصحفي المغربي عبد الحق الصنايبي، وأكذب ذلك”.

 

وأضافت زوجة القرضاوي السابقة: “ما جاء على لساني بقلم هذا الصحفي كذب وبهتان وافتراء لكلام ساقط لا أساس لها من الصحة، وأؤكد أن القانون سيتخذ مجراه سريعا”.

 

 

كما نفت “بن قادة” أيضا الأكاذيب التي روجتها الصحيفة السعودية، من أن الشيخ القرضاوي زار إسرائيل”، واعتبرت ما كتبته الصحيفة السعودية من أكاذيب يدخل ضمن الخلاف السياسي بين الدول في إشارة للسعودية وقطر.

 

وكانت صحيفة “الرياض” السعودية قد نشرت في مقال مطول لها عدد من الأكاذيب والافتراءات على الشيخ القرضاوي رئيس ، مستندة إلى تصريحات مزعومة نسبتها لزوجته السابقة في إطار سياسة الإعلام السعودي لتشويه صورة معارض ابن سلمان منذ بدء الأزمة الخليجية في يونيو 2017.