سلط الإعلامي المصري الساخر في آخر حلقات برنامجه “” المذاع على “التلفزيون العربي”، الضوء على موجة (التطبيل) الأخيرة التي ضجت بها حسابات مغردين وشخصيات عامة محسوبة على النظام السعودي في الاحتفال بذكرى ميلاد ولي العهد السعودي .

 

ورصد “حسين” خلال حلقته التي لاقت رواجا واسعا بين النشطاء، عددا من هذه (التطبيلات) المبالغ فيها من قبل هذه الشخصيات لدرجة أن مشايخ ودعاة بالمملكة تناسوا فتاوى تحريم الاحتفال بعيد الميلاد الشخصي، وانضموا لحملة التطبيل عبر وسم #ذكري_ميلاد_ولي_العهد.

وظهر عدد من الإعلاميين والدعاة السعوديين وهم يبالغون في الثناء والمدح على “ابن سلمان” الذي يعصف بمعارضيه ويقتلع جذروهم وسط حالة من الخوف والقمع يفرضها على الشعب السعودي منذ سيطرته على مفاصل الحكم عززها بحملة القبض على الأمراء ورجال الأعمال والشخصيات النافذة.

 

كما رصد “جو شو” مداخلة لرئيس هيئة الرياضة السعودية ، الذي أمعن في التطبيل لسيده ولي العهد بقوله إنه لم يجد أفضل أو أحد أحق بأن يطلق اسمه على للمحترفين سوى محمد بن سلمان.

 

وشكلت ذكرى عيد ميلاد “ابن سلمان” مناسبة وفرصة كبيرة لجذب عدد كبير من المطبلين للأمير وكتائب الذباب الإلكتروني والمتملقين، ولم ينكر أي داعية هذا الأمر رغم اتفاق جميع علماء المملكة على تحريم الاحتفال بعيد الميلاد.

 

وتنوعت طرق المطبلين لابن سلمان في الاحتفال بميلاد ولي العهد، فاختار فريق منهم التدوين بعبارات التهنئة بالمناسبة والدعاء بالأمنيات الطيبة بشكل شخصي وعام، فيما اختار آخرون الشعر والقصائد للتهنئة ذاتها.

 

يشار إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من مواليد مدينة عام 1985، ومتزوج من الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز آل سعود، وله منها أربعة أبناء هم سلمان ومشهور وفهدة ونورة.