تداول ناشطون عمانيون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو يظهر حالة القلق والجزع التي انتابت المواطنين العمانيين لحظة الكشف عن وفاة في باص إحدى المدارس بمنطقة الحامرية.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد تجمع العشرات من المواطنين العمانيين حول الباص الذي شهد الواقعة، في حين سمع صوت سيارات الإسعارف وهي تحضر للمكان في محاولة لإنقاذ الطفل.

من جانبها، كشفت شرطة عمان السلطانية بان الطفل المتوفي هو من الجالية السودانية، ويبلغ من العمر 8 سنوات، مشيرة إلى ان محاولات إنقاذه باءت بالفشل.

وقالت في تدوينات لها عبر حسابها الرسمي بتويتر:” وفاة طفل من الجالية السودانية يبلغ من العمر ٨ سنوات بعد أن نُسيّ في الحافلة المدرسية منذ الصباح. وقد تم إسعافه إلى المستشفى وهو بحالةٍ حرجه إلا أنه فارق بعدها الحياة.”

كما اهابت الشرطة السلطانية بسائقي الحافلات التأكد من خلو الحافلة من الاطفال بعد الوصول مباشرة تفاديا لتكرار الفاجعة.