هذا هو دليل كذب التصريحات المنسوبة للأمير أحمد بن عبد العزيز التي نقلتها “واس”

أكد الكاتب الصحفي القطري ورئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية على فبركة التصريحات التي نقلتها وكالة الأنباء السعودية “واس” على لسان الامير أحمد بن عبد العزيز، مؤكداً أن الخبر الذي نشرته الوكالة صادر عن المستشارين في الديوان الملكي سعود القحطاني وتركي آل الشيخ، مستدلا بذلك تعمد الوكالة إسقاط جملة “صاحب السمو الملكي” واعتمادها لقب “الأمير” فقط في خبرها المنشور على حسابها في “تويتر”.

 

وقال “العذبة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” تعليقا على خبر “واس”:” صار “سمو الأمير” بدلا من صاحب السمو الملكي. الصياغة برعاية #دليم وبمباركة صاحب السمو الملكي الأمير #تركي_وناسة وكِذا الله يحييك”.

من جانبه، أكد الكاتب جابر بن ناصر المري، أن البروتوكول السعودي يحتم ذكر لقب “صاحب السمو الملكي” لكل أبناء وأحفاد الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود.

وكان ناشطون قد شككوا في صحة التصريح المنسوب للأمير أحمد بن عبد العزيز، قائلين إن الأخير يمكنه توضيح مقصده مما قاله عبر فيديو آخر، أو أي طريقة أخرى.

واستغرب مغردون من نزع حساب “واس” الرسمي على موقع “تويتر” صفة “صاحب السمو الملكي” عن الأمير أحمد، والاكتفاء بوصفه بـ”سمو الأمير”.

وكانت وكالة الأنباء السعودية “واس” قد نقلت تعليقا نسبته للأمير أحمد بن عبد العزيز، بعد الجدل الذي تبع تصريحه المثير عن الملك وابنه ولي العهد.

وقالت “واس”، إن الأمير أحمد قال إن “ما نشر في وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلام غير دقيق”.

وأضاف: “لقد أوضحت أن الملك وولي العهد مسؤولان عن الدولة وقراراتها، وهذا صحيح لما فيه أمن واستقرار البلاد والعباد”.

وبحسب “واس”، فإن الأمير أحمد “أكد أن هذا لا يمكن تفسيره بغير ذلك”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.