أعلن الإعلامي الفلسطيني البارز في قناة الجزيرة، ، توجهه إلى  في ؛ لمقابلة عدد من القضاة وتقديم شكوى ضد رئيس النظام المصري ، وولي العهد السعودي ، ولي عهد أبوظبي .

 

وقال “ريان” في تغريدةٍ له عبر “تويتر” إنّه لجأ الى “العدل” الدولية، بسبب ما يتعرّض له من حملات تشويه منظمة، ومن سبّ وقذف بالأعراض وصور جنسية فبركت له في مصر والسعودية والامارات.

 

وأكد جمال ريان ان مسلّح بوثائق تثبت كل ما يتعرّض له.

وسابقاً، قال جمال ريان إنه تأكد باستخدام برنامج trucaller أن أرقام هواتف أرسلت بواسطتها صور جنسية مفبركة له، تعود لشركة للاتصالات وتضم أرقام هواتف مكاتب شيوخ في .

 

وتساءل “ريان” في تغريدةٍ سابقة: “كيف يقبل ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد وشيوخ #الامارات قيام حمد المزروعي ومن معه باستعمال أرقام هواتف اماراتية ترسل لي صورا اباحية مفبركة وشتائم بالصوت والصورة على”واتساب”تدينهم المحاكم الدولية ،الا يلطخون سمعة شيوخ الامارات والقيادة السياسية والشعب الإماراتي إن نشرت؟”.

ورفض جمال ريان نشر الصور المفبركة التي وصلته خشية تعليق حسابه على تويتر، لإن ذلك يخالف معايير النشر والتغريد.

 

ويتعرّض الإعلامي جمال ريان منذ بدء الأزمة الخليجية لهجومٍ حادّ من قِبَلِ بعض الكتاب السعوديين والإماراتيين، عدا عن ببغاوات الاعلام المصري المقربين من النظام، الذين لا يكلّون ولا يملّون من شتمه والتطاول عليه؛ ليس لشيء إلا لأنه يفضحهم ويكشف محاولات تغييبهم للحقائق.