جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي عدائه لإيران واصفا، مشددا على أن الاتفاق النووي الأخير معها كان سيئا، كاشفا عن أن الامر الإيجابي فيه هو تقريب مع بعض الرئيسية، مؤكدا وجود تدريجي معها.

 

وقال “نتنياهو” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”الاتفاقية مع كانت سيئة من جميع النواحي ولكنها قربتنا من العالم العربي بشكل لم نر مثله قط وأحد أهدافنا الكبيرة هو الاستمرار في ذلك”.

 

وأضاف” هناك تطبيع تدريجي مع دول عربية رئيسية وهذا يبشر بانفراج حقيقي بالنسبة للسلام. إسرائيل تعيش ازدهارا دبلوماسيا غير مسبوق!”.

 

يشار إلى أنه قبل أيام صرح “نتنياهو” خلال مراسم تسمية مدينة البحوث النووية في ديمونا على اسم رئيس الوزراء والرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، بأن بلاده لم تتخيل قبل عدة سنوات التطبيع مع دول عربية محورية، وحصولها بهذا الزخم الكبير خلال السنوات القليلة الماضية.

 

وقال في تغريدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”: “عملية التطبيع التي تقوم به دول رئيسية في العالم العربي مع دولة إسرائيل القوية تحدث أمام عيوننا ولم يكن يمكن تخيل حجمها قبل عدة سنوات. هذه العملية تحمل في طياتها الأمل, في نهاية المطاف, لاستكمال دائرة السلام”.