هدد قائد ما يسمى المنطقة العسكرية الشمالية في جيش الاحتلال الإسرائيلي، يوئال ستريك، بقصف بكميات هائلة وغير مسبوقة من المتفجرات في حال اندلاع حرب مع .

 

وبحسب وسائل إعلام عبرية، قال ستريك إنه في حال نشوب حرب مع حزب الله، فإنها “ستكون الأخيرة”، مضيفاً أن “كل صاروخ يطلقه الحزب صوب ، سيتم الرد عليه بأطنان من المتفجرات”

 

وادعى ستريك أن “حزب الله يتحدث من داخل السرداب، ونحن نعي تماماً وضعهم الاقتصادي وقدراتهم، ولو أدركوا ماذا نعلم عنهم فلن يتحدثوا بهذا الشكل”.

 

وأضاف: “سيشعر الحزب بألم ضرباتنا.. أتمنى ألا تندلع حرب ولكن لو وقعت فستكون الأخيرة”.

 

وأكمل: “هناك أمور لا يتحدثون عنها داخل حزب الله، على سبيل المثال عمق الأزمة الاقتصادية التي يشهدها التنظيم. ليس سرّاً أنّ دولة إسرائيل تتحرك لحماية مصالحها، ولكنّه التموضع الإيراني في سوريا، ولمنع وصول أسلحة متقدمة إلى حزب الله، من أجل ذلك نتحرك في كلّ ليلة”.

 

واختتم ستريك تصريحاته قائلاً: “رداً على كلّ صاروخ يطلق من لبنان، ستتوجه أطنان من المتفجرات إلى مواقع دقيقة لحزب الله”.