أصدر الشيخ ناصر صباح الأحمد قراراً بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بشأن حالات الوفاة الحالية في كلية علي الصباح العسكرية، وإعادة فتح التحقيقات بحالات الوفاة السابقة للطلبة الضباط في كلية أحمد الجابر الجوية.

 

كما وأصدر وزير الدفاع توجيهاته إلى رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، بوقف عددٍ من ضباط وضابط صف وأفراد ومدربي كلية علي الصباح العسكرية عن العمل.

 

والموقوفون هم:

آمر كلية على الصباح العسكرية

مساعد مدير الشئون التعليمــــية

مديرية الشئون التعليمية آمر جنـــاح الأسلحة

قيادة شئون الطلبة الضباط / مساعد آمر الكتيبة 2

قيادة الشئون الطلبة الضباط / آمر سرية الطلبة الضبـاط

قيادة الشئون الطلبة الضباط / آمر فصيل الطلبة الضباط

جناح الأسلحة/ وكيل جناح الأسلحة

جناح الأسلحة/ عدد 4 مدربين أسلحة

 

وأمر بإحالة الموقوفين إلى لجنة التحقيق المشتركة لمعرفة ملابسات حادث وفاة الطلبة الضباط والذين وافتهم المنية الأربعاء الماضي في كلية علي الصباح العسكرية.بحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية

 

وتوفي قبل أيامٍ قليلة، الطالبان الضابطان “هديب السوارج وفالح العازمي” من الدفعة 46 داخل في كلية “علي الصباح” العسكرية.

 

وعلى موقع “تويتر” أثيرت موجة جدل بين الكويتيين، عبر هاشتاغ ، حيث أشار البعض إلى أن سبب الوفاة يعود إلى شدّة التدريبات التي كانا يخضعان لها.وفق قولهم

 

#وفاه_طالبين_بالجيش_الكويتي يثير ضجةً كبيرة.. وزير الدفاع قطع فترة النقاهة وعادَ للبلاد ومغرّدون يتحدّثون عن الأسباب