ناشدت والدة الفتاة التونسية التي لقيت مصرعها دهسا متعمدا على يد سيدة عمانية بولاية بركاء قبل نحو أسبوع، مناشدة للسلطان قابوس بن سعيد بأن يأخذ لها حق ابنتها.

 

ووفقا لفيديو متداول رصدته “وطن” فقدت ناشدت زهور دهماني والدة الفقيدة رويدة سعد بن سعيد بأن يأخذ لها حق ابنتها.

 

ووأضحت السيدة بأنه تم إخبارها بأن الجانية ستخرج من محبسها بكفالة، مشيرة إلى أن ابنتها كانت بكفالة السلطان “قابوس”، مؤكدة بأنها كانت تحبه وتقدره وتطمئن والدتها بأن لا تخاف عليها ما دامت في بلد السلطان.

 

وتوجهت بمناشدتها قائلة :” يا جلالة السلطان نستنجد بيك أنت وحكومتك ورجالك”، أن تأتوا بحق ابنتي العائل الوحيد للأسرة، مشيرة إلى أنها تغربت وهي عندها نحو 20 عاما.

وفي لفتة طيبة، تفاعل مع مناشدة والدة الضحية، مطمئنا إياها بأن المتهمة رهن الحبس وستحول للمحاكمة فور انتهاء التحقيقات معها.

 

وقال الادعاء العام في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” :” تابع الادعاء العام مناشدة والدة المجني عليها/رويدة عبد العزيز-تونسية الجنسية- المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومطالبتها بالحق في مقتل ابنتها ويؤكد الادعاء العام أن المتهمة رهن الحبس وستُعرض على المحكمة فور اكتمال التحقيقات، وأن العدالة ستأخذ مجراها بالشكل الذي رسمه القانون”.

وكانت شرطة عمان السلطانية قد قالت بأن إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بقيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة ألقت القبض على امرأة متهمة بقتل امرأة من جنسية عربية بالقرب من إحدى المزارع بمنطقة الرميس بولاية بركاء.

 

حيث قامت المتهمة بدهس المجني عليها بمركبتها وبعدها ولت هاربة لجهة غير معروفة، وقد أسفرت التحريات عن تحديد هوية المتهمة والقبض عليها ولا يزال التحقيق جاري لمعرفة أسباب الحادثة.