قالت مواقع الكترونية إخبارية مغربيّة، إن زوجةً ضبطت زوجها، وهو يمارس الجنس مع داخل منزلهما.

 

وتقدّمت الزوجة بشكوى لدى الأمن المغربيّ ضدّ زوجها.

 

وتبيّن التحقيق، الذي باشرته المصالح المختصة، أن الزوج كان يستغل المختلة عقليا لممارسة الجنس معها في الغابة، بطريقة شاذة، مقابل مبلغ مالي زهيد، لا يتجاوز 20 درهما مغربياً (دولاران).

 

وبعد التحقيق، أحالت عناصر الدرك الملكي، الأحد، المشتبه فيه الى الوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف، بتهمة الاغتصاب، وافتضاض البكارة.بحسب موقع “اليوم24” المغربيّ