بعد قتلهم الصيادين كالخراف.. “شاهد” احتجاجات إريترية غاضبة أمام سفارة “عيال زايد” بكندا:”لسنا عبيدا لأحد”

انتقلت موجات الغضب الكبيرة التي شهدتها إريتريا في الأيام الفائتة، بعد الطغيان الإماراتي وارتكاب حكومة لمجازر مروعة بحق الصيادين من عرقية “العفر” الإيريترية في ، إلى خارج الدولة للإرتيريين بالخارج.

 

ونظم إرتيريون في كندا وقفة احتجاجية، اليوم الإثنين، أمام سفارة في أوتاوا، للتعبير عن غضبهم و احتجاجهم على المجازر الإماراتية الدامية.

 

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها عبارات: “حياة العفر تهم”، و” ليست للبيع″.

 

ورددوا شعارات من قبيل “لا لمجازر طيران الإمارات”، “دنكاليا أرض الأحرار”، و”بلادنا ليست للبيع″، “ولا لاستهداف الصيادين”.

 

ودنكاليا هي إقليم يقع في جنوب إريتريا حيث يعيش فيه “العفر”.

 

وتعرف عاصمة الإقليم مدينة عصب بمينائها الشهير الذي استأجرته الإمارات قبل نحو 3 سنوات.

 

ويتهم الإريتريون القوات الإماراتية بقتل صيادين من العفر في جنوب البحر الأحمر.

 

ولا توجد إحصائية دقيقة لعدد القتلى من صيادي العفر، إلا أن نشطاء يقولون إن هناك العشرات ما بين قتلى وجرحى سقطوا في هجمات نفذها الطيران الإماراتي على مدار الشهور الماضية.

 

ويقول النشطاء إن الرئيس الإيرتري أسياس أفورقي منح الإمارات بموجب اتفاق لتأجير ميناء عصب والمناطق القريبة منه “رخصة للقتل” وإن “الناس الآن تلزم بيوتها بعد حظر الصيد في كافة تلك المناطق. ما جعلهم يموتون جوعا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.