عثر أهالي قرية “ديرب بقطارس”، بمحافظة ، السبت، على جثة طفلة (6 سنوات) داخل “ترعة”، بعد أن اغتصبها زوج شقيقتها.

وتوصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة إبراهيم (33 سنة) ومقيم ديرب بقطارس “زوج شقيقة المجني عليها” وأنه قتلها بعد الاعتداء عليها جنسيا وألقاها في الترعة خشية افتضاح أمر، وأن شقيقه الدسوقي (22 سنة) ويعمل حلاق، ومقيم بديرب بقطارس ساعده فى التخلص من الجثة.

 

وتحرر محضر لعرض القضية على النيابة العامة.

تأتي هذه الحادثة في الدقهلية، بعد جريمتين مروعتين هزتا المجتمع المصري، الأولى تمثلث بإقدام أب على إلقاء طفليه في نيل دمياط؛ بسبب ضياع تركته التي ورثها عن والده والمقدرة بحوالي 1.5 مليون جنيه على علاقاته النسائية المتعددة، وتعاطيه مخدر الأستروكس بشكل مستمر خلال الفترة الأخيرة، وهو ما أثر على اتزانه العقلي وتفكيره، ودفعه لهذه الجريمة دون أن يعلم.

 

شاهد| جريمة هزّت مصر.. لحظة العثور على الطفلين الذين رماهُما والدُهما في النيل والسبب لا يُصدّق

 

والحادثة الثانية، كانت بإلقاء أم مصرية (24 سنة)، طفليها في البحر اليوسفي في المنيا، السبت، ما أدى الى وفاة الأول وعمره (4 سنوات)، فيما نجا شقيقه الآخر (4 أشهر).

 

وقامت الأم بإلقاء طفليها للانتقام من زوجها الذي رفض قيامها بزيارة أهلها خلال العيد!.

 

زوج مصري رفض ذهاب زوجته لزيارة أهلها في العيد فانتقمت بإلقاء طفليها في البحر .. وهذا مصيرهما!