تمكن العديد من الحجاج المتواجدين ببيت الله الحرام من توثيق عملية تغيير المشرفة، حيث تم صباح اليوم تغيير الكسوة على يد 160 فنيًا وصانعًا كما هو معتاد سنويًا.

 

حيث أنه ومع بزوغ فجر يوم عرفة، يتم استبدال كسوة الكعبة الشريفة القديمة بكسوة جديدة.

 

 

ويأتي ذلك هذه المرة غداة تعرض البقاع المقدسة لطقس ماطر وعاصف أظهر الكعبة دون كسوتها في مشهد نادر.

 

وأوضح مدير عام مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة أحمد بن محمد المنصوري أن هذا الإجراء متبع سنويًا، ويتخذ كبداية لمهمة تبديل الكسوة القديمة للكعبة المشرفة بحلتها الجديدة فجر التاسع من شهر ذي الحجة، يوم الوقوف بعرفات، بحسب وكالة الأنباء (واس).

 

وقال: “المذهبات يجرى فكها بطرق فنية متبعة تعمل على سلامة القطع”.

 

والمذهبات عبارة عن ستارة باب الكعبة المشرفة المصنوعة من الذهب الخالص بالجهة الشرقية، وعدد 4 صمديات تتضمن سورة الإخلاص والموجودة في الأركان الأربعة بالكعبة المشرفة، و4 قناديل (الله أكبر) مثبتة عند خطة النية.

 

وتحوي كسوة الكعبة 670 كيلو جرامًا من الحرير و120 كيلو جرامًا من أسلاك الذهب، إضافة إلى 100 كيلو جرامًا من أسلاك الفضة.