كشفت النجمة السينمائية الأميركية ​​ أنّها استئصلت من أنفها العام الفائت.

وفي تصريح لها مع مجلة In Style الأميركية قالت غريفيث: عشت خوفاً وقلقاً كبيرين حيال الجراحة، على اعتبار أنّ جمالي هو مصدر عيشي وما أطلّ به على الجمهور ولا يمكنني أن أظهر مشوّهة، سيّما وأنّ الجراحة كانت صعبة جدّاً ودقيقة.

واضافت: أدركت أنني يجب أن أضع ضمادة على أنفي. والأمر يسير على ما يرام، رغم أنني أبدو كالحمقاء.

يشار الى أن الفنانة اللبنانية إليسا أعلنت مؤخراً إصابتها بسرطان الثدي وخضوعها لعلاج إشعاعي للتخلص من المرض.