نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صوراً ومقطع فيديو، أظهرت ما قالت إنّه وحش بحري غامض، أكبر من 3 رجال وله ذيل وشعر أو فراء، على الساحل الشرقي لروسيا.

 

وعُثر على المخلوق، جثة ذات رائحة كريهة على ساحل المحيط الهادئ لشبه جزيرة كامتشاتكا بالقرب من قرية باكاشي النائية.

ولا يمتلك المخلوق البحري رأسًا محدد أو عيونًا، وكان ثقيلًا جدًا على السكان لتحريكه، وتكهن البعض أنه بقايا مخلوق بدائي غريب أو أنه ماموث صوفي منقرض.
وتُشير إحدى النظريات إلى أن الوحش يمكن أن يكون “غلوبستر”، وهو مصطلح تمت صياغته في عام 1962 لوصف جثة غامضة ظهرت في تسمانيا.
ويُشبه “الغلوبستر” في البداية الأخطبوط العملاق بينما قد يكون لديه بعض العظام أو اللوامس أو الزعانف أو حتى العيون.

ويعتقد البعض أنه من بقايا الحيتان أو أسماك القرش أو غيرها من الكائنات البحرية التي تآكلت مع مرور الوقت، واتخذت شكلاً غريبًا.

 

وقال عالم البحار الروسي سيرجي كورنيف، من معهد بحوث المصايد والأوقيانوغرافيا، إنه يعتقد أن وحش كامتشاتكا جزء من حوت.