بعد تداول فيديوهات عديدة لهم وهم يقومون بإحراق “الدولار الأمريكي”، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لشبان أتراك وهم يقومون بتحطيم أجهزة “” الخاصة بهم تضامنا مع بلدهم وتنفيذا لدعوة الرئيس التي طالب فيها بمقاطعة الأجهزة الإلكترونية المصنعة في الولايات المتحدة.

 

ووفقا للفيدو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر عدد من الشبان الأتراك في ساحة إحدى المنازل وقد جمعوا هواتفهم وسلموها لأحدهم، ليضعها على الأرض ويقوم بتحطيمها بواسطة مطرقة كبيرة، في حين رفع أصدقاءه علامات النصر.

يشار إلى أنه في خضم توتر العلاقات الأمريكية التركية، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان الثلاثاء، أن بلاده ستقاطع كهواتف آي فون ردا على عقوبات فرضتها على أنقرة.

 

وقال “أردوغان” في كلمة له ألقاها بمناسبة الذكرى الـ16 لتأسيس حزب العدالة والتنمية الحاكم: “إن كان لديهم آي فون، فهناك في المقابل سامسونغ، ولدينا كذلك فيستل”، في إشارة على التوالي إلى هاتف شركة “أبل” الأمريكية، وهاتف “سامسونغ” الكورية الجنوبية، والعلامة الإلكترونية التركية “فيستل”.

 

وارتفعت أسهم “فيستل” 7 بالمئة في بورصة إسطنبول بعد تصريحات أردوغان.