أثار الإعلامي السعودي المتصهين ، سخرية واسعة بتويتر بعد نشره زعم أنها تثبت تورط في “زعزعة أمن واستقرار ”.

 

“الخميس” وفي تغريدة مثيرة للجدل، نشر عدداً من الوثائق والخطابات المزورة ـ اعتاد إعلام الحصار فبركتها ونشرها منذ بدء الأزمة في يونيو 2017ـ زعما أنها وثائق سرية تثبت تورط قطر في زعزعة الامن والاستقرار في اليمن”.

وتابع سلسلة مزاعمه المثيرة للسخرية بأن الوثائق أثبتت تورط كلا من وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن ال ثاني، ووزير المالية القطري علي شريف العمادي مع محافظ البنك المركزي القطري عبدالله سعود ال ثاني ومدير جهاز امن الدولة القطري احمد بن ناصر بن جاسم ال ثاني.

التزوير الواضح والمفضوح للوثائق المنشورة وضع “الخميس” في موقف محرج وعرضه لسخرية وهجوم لاذع من قبل النشطاء.

 

ولفت النشطاء إلى غباء الإعلامي المقرب من “ابن سلمان”، بقولهم حتى بافتراض تلاعب قطر بأمن اليمن وشراء عملاء هل سيحدث هذا بأوراق رسمية معتمدة من وزارة الخارجية القطرية؟!.

 

وفضح آخرون التزوير القائم بكشفه عدة أخطاء بروتوكولية بهذه الوثائق منها أن كلمة معالي لا تكتب إلا لرئيس مجلس الوزراء.

والإعلامي السعودي عبد العزيز الخميس من أشد المنادين بالتطبيع مع إسرائيل، وعرف عنه تصهينه لدرجة شنه هجوما عنيفا على مسيرات العودة وتظاهرات الفلسطينيين ووصف حركة “حماس” بأنها حركة إرهابية تتاجر بالدماء.وفق زعمه

 

كما سبق لمنصور الخميس أن أعلن أنه “يستخسر” حتى التغريدة لنصرة الشعب الفلسطيني.

 

وشن الناشطون هجوما عنيفا على “الخميس” ووصفوه بالمتصهين، معتبرين إياه مجرد أداة يحركها النظام السعودي ضمن منظومته الإعلامية لخدمة مشروع التطبيع الذي أعلنه صراحة ولي العهد السعودي.