“شاهد” على مائدة الغداء.. لقاء أمير قطر بـ”أردوغان” الذي قضّ مضاجع قادة الحصار

2

نشرت وكالة الأنباء التركية “الأناضول” صورا من استقبال اليوم، الأربعاء، في المجمع الرئاسي بالعاصمة ، لأمير دولة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 

وفي مشهد أزعج قادة الحصار وذبابهم الإلكتروني جرت مراسم الاستقبال الرسمية في ساحة المجمع الرئاسي، حيث عزف النشيد الوطني لكلا البلدين.

 

 

وعقب انتهاء مراسم الاستقبال الرسمية، توجه أردوغان والشيخ تميم إلى داخل المجمع الرئاسي للبدء باجتماعهما الثنائي، والذي بدء على مائدة غداء تركية.

 

 

ومن المقرر أن يناقش الزعيمان العلاقات الثنائية القائمة بين بلديهما، إلى جانب القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

وتسبب هذا المشهد الذي جمع بين “أردوغان” و”تميم” في قلق وإزعاج لقادة الحصار الذين راهنوا على نجاح مخطط “ترامب” لضرب الاقتصاد التركي.

 

وانطلقت كتائب الذباب الإلكتروني بقيادة “دليم” عبر الوسوم الذي أطلقها ناشطون لدعم والإشادة بالموقف القطري لتهاجم وقطر.

 

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، الأربعاء، “إن الوضع الاقتصادي للبلاد بدأ يتحسن اعتبارا من يوم أمس، ونتوقع استمرار ذلك”.

 

وأضاف “قالن” في مؤتمر صحفي بأنقرة: “نتوقع استمرار تعافي الوضع الاقتصادي خلال الأيام المقبلة، بالتزامن مع التدابير التي ستتخذها مؤسساتنا المعنية”.

 

وأشار إلى أن بلاده تنتظر حل المشاكل العالقة بأسرع وقت ممكن، مؤكدا على ضرورة احترام الولايات المتحدة عمل القضاء التركي لتحقيق ذلك.

 

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربا اقتصادية من جانب قوى دولية في مقدمتها الولايات المتحدة؛ ما تسبب في تقلبات بسعر صرف الليرة.

 

وتابع قالن: “تركيا لا ترغب في خوض حرب اقتصادية، غير أنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حال وقوع أي هجوم ضدها”.

 

وأكد أن التقلبات الأخيرة في سعر صرف الليرة مقابل العملات الأجنبية، لا علاقة لها ببنية الاقتصاد التركي وهيكليته؛ فما حصل ناجم عن “التدابير والمواقف الأمريكية غير المنطقية”.

 

وأضاف أن “تلك التقلبات ما هي إلا حرب اقتصادية وحملة نفسية ومحاولة تشويه صورة الاقتصاد التركي”.

 

وفيما يخص زيارة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى أنقرة اليوم الأربعاء، أوضح قالن أنه الأخير سيلتقي مع الرئيس أردوغان وسيتناول مع العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين والمسائل الاقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

وأكّد قالن أن أنقرة تولي اهتماما كبيراً لزيارة أمير دولة قطر، مبيناً أن هذه الزيارة تشير إلى وقوف قطر بجانب تركيا.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    خنازير زايد وسلمان تجلطت عقولهم وتبوسرت مؤخراتهم……..هذا اكيد….

  2. mdmd يقول

    الله ينصركم علي اعدائكم ابن زايد الكافر الفاسق الفاسد القواد المجرم الخنزير و ابن سلمان و علي الساذج ترامب و الخبيث نتنياهو و كل من يعارض اردوغان و تميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.