“شاهد” السينمائي محمد العدل أزعجته صلاة المسافرين في مطار القاهرة وكلامه القبيح عاجز عن الوصف.. “أهم شيء تنشيط السياحة”!

في واقعة تعكس الهجمة الشرسة على كل مظاهر الإسلام، استنكر المنتج السينمائي قيام المسافرين والموظفين في الدولي بصلاة الجمعة في ردهات المطار، مشيرا إلى أن مثل هذه المناظر تمنع السياحة.

وقال في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها صورة فور انتهاء المصلين من صلاتهم:” مطار القاهرة وقت صلاة الجمعة. الكلام القبيح يعجز عن التعبير. برغم وجود مسجدين بالمطار. ومستنيين سياحة.. يا أخي….”.

 

من جانبهم، استنكر المغردون تهجمه على الصلاة والمصلين، مؤكدين بأن الأرض كلها مساجد لله، في حين أشار البعض إلى أنه وأمثاله لا يقدرون إلا على مهاجمة الدين ولا يجرؤون على انتقاد شيء آخر، مع سخرية واسعة من عدم تطرقه إلى حالة الاقتصاد السيئة وغلاء الأسعار، ومدى تأثير هذه العوامل على السياحة.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. بياع كلام يقول

    شكله مريض نفسي امشي يالا بتاع ………..هههههههه وانت عارف اخرس يا شايب

  2. الجوكر يقول

    صليت العصر وسط مطار دولة ننعتها بالكافرة ولا داعي ذكر اسمها، لم يمنعني أو يعترضني أو يضايقني أحد، بل على عكس ذلك كنت في رعاية إحدى رجال أمن المطار على الرحب والسعة حتى انتهيت من صلاتي وذهبت لشأني…فيه إيه يا عدل النذل ؟؟؟!!!

  3. واقترب الوعد الحق يقول

    فيا عجبا ومالي لا أعجب ، من شراذم عرب، تختلف حججهم حتى في دينهم ، لايتقفون أثر النبي ، ولايعتدون بعمل ولي، ولايؤمنون بغيب، ولايعفون عن عيب، المعروف عند حكامهم مايمسك الحكم ، ولايسمح عندهم بصدق الكلم ، إلا من الله رحم ، والمنكر عندهم ما أنكروا ، والقول ماقالوا، يجمعون العسكر من شعوبهم يضربون بها شعوبهم ، كل امرئ منهم امام نفسه، فتن كقطع الليل المظلم ، تأتيهم مزمومة مرحولة، فيبتلى بعضهم بالموت الأحمر وبعضهم بالجوع الأغبر، وثلث بزيت أسود لايحسر، ويظهر شر نسل لاسقاهم الله المطر، فطوبى يومئذ لذي قلب سليم أطاع من يهديه، وتجنب مايرديه ، حتى يخرج صحابي من مصر يريد القدس يمهد للمهدي قد سبقه ظهور المهدي على الأفواه، برجال علم يعلمون الناس مالم يعلموا، يظهرون خبئ العلامات لمن جهلوا، يقيم الله بهم الحجة على من قرأوا وكان لهم آذان تسمع وما سمعوا.

  4. عمر يقول

    الكافر والمنافق يعمل بجدية عجيبة وغريبة, لاتوصف, لايعرف التعب والملل ولايدخر جهداً ووسيلةً وفلا يعجز عن ايجاد وسيلة او ذريعة, حقيقية ام واهية(طبعاً هي واهية), في محاربة الله تعالى! كل ذلك قط من اجل ان يحجز له حفرةً في جهنم ولكي يلوم نفسه فقط وسوف لايستطيع ان يلوم الله تعالى يوم القيامة عندما يلقى في نار جهنم عندئذ هو سلوم نفسه وسيقول لماذا ولأي سبب كفر بالله تعالى وما الضرورة لذلك؟!! ممكن ان يرتكب الانسان كل الذنوب, عدا الكفر, وممكن ان يكون هناك مبررات لتلك الذنوب(الانسان ضعيف امام المغريات وباب التوبة مفتوح) لكن فقط الكفر لامبرر له ابداً!! وسبب الكفر هو المرض النفسي الذي يسمى الكبر, حب الذات, اعتبار نفسه افضل واعلم من الله تعالى, لذا الكافر لايعترف بالله او يرفض امر الله تعالى مثل الشيطان الذي رفض امر الله تعالى وقال انه افضل من آدم!! أتحدى اي ملحد ان يدخل في نقاش ليثبت عكس ذلك لكن فقط بشرط ان لايكذب على نفسه, نعم ان لايكذب الكافر على نفسه لأن عندئذ النقاش سيكون عقيماً!

  5. ابوعمر يقول

    حتى لايزعج او يتعرض للازعاج من صلاة هؤلاء المصلين الراكعين لربهم وقضاء صلاتهم..ادعوه الى المرور في المرات القادمة على بيوت الخلاء للمطار وتناول كل (خيراتها) حتى لاينزعج ابدا…

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.