كما لو أن حال والعدوان الإسرائيلي الذي تتعرض له، ليس من شأن الشيخ ، إمام وخطيب ، كي يذكرها ولو بـ”الخطأ” في دعائه للإسلام والمسلمين في خطبة الجمعة.

 

حيث تجاهل الشيخ فيصل غزاوي امام وخطيب المسجد الحرام في خطبة الجمعة، أمس، العدوان الاسرائيلي المتواصل على غزة، فلم يشر إليه من قريب أو بعيد.

 

وتطرق غزاوي في خطبة الجمعة إلى فضل الايام العشرة الاولى من شهر ذي الحجة، مؤكدا أنها أفضل ايام العمر كله.

 

وذهب غزاوي لحث المسلمين على اغتنام فرصة الايام المباركة، مذكرا بأحاديث الرسول التي تنبه على فضلها مثل قوله “ما العمل في ايام افضل منها في هذه.

 

قالوا: ولا الجهاد؟

 

قال: ولا الجهاد الا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء”.

 

رواه البخاري.

 

واختتم غزاوي خطبته بالدعاء بعز الاسلام والمسلمين وذل الكفر والكافرين.

 

كما ولم ينسَ الدعاء لولي الأمر بالتوفيق وكريم الاعمال والخصال، داعيا للمجاهدين والمرابطين على الثغور.