استشهد فلسطينيان، وأصيب 170 آخرين، الجمعة، بالرصاص الحي وبالاختناق، جرّاء استهداف الجيش الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع وإسرائيل.

 

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، إن الشابيْن “علي العالول”، والمسعف المتطوع “عبد الله القططي” استشهدا جراء إصابتهما برصاص الجيش الإسرائيلي.

 

كما أوضح أن 170 فلسطينيا أصيبوا، بينهم 40 بالرصاص الحي.

 

وأوضح أن من بين المصابين 5 مسعفين وصحفي واحد، دون أن يوضح طبيعة إصاباتهم.

 

وتوافد فلسطينيون، الجمعة، نحو مخيمات “العودة” المُقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة، للمشاركة بفعاليات “” السلمية.