كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا عن اعتقال الطالب والناشط الأردني من قبل المخابرات الأردنية منذ 30 من الشهر الماضي على خلفية مداخلته التي انتقد فيها مستشار رئيس السلطة الفلسطينية للشؤون الدينية خلال ندوة أقامها حزب الوسط الإسلامي الأردني الشهر الماضي.

 

وكان الطالب سأل الهباش فيما إذا كان حرسه قادرا على منع الجيش الإسرائيلي من المرور عن الحواجز في الضفة الغربية؟

 

وأضاف ممتاز في مداخلته: “التنازل عن ليس وجهة نظر.. كفى خيانة هذه قضية إسلامية”، وفق قوله.

 

وكانت مواقع محلية أردنية نقلت عن محامي الطالب موسى العبداللات قوله إن محكمة أمن الدولة وجهت تهمتي التحريض على نظام الحكم والانتماء لحزب التحرير المحظور في .

 

وكانت مبادرة طلابية أردنية تحمل اسم “طلاب من أجل الإسلام” قالت إن الطالب ممتاز على أعتاب التخرج وتساءلت: “ما الذي الذي اقترفه ليتم اعتقاله وهو ليس بمجرم ولا فاسد ولا مرتش؟”.

 

ودعت المبادرة طلبة الجامعات الأردنية للوقوف مع الطالب ممتاز والمطالبة بالإفراج الفوري عنه.