“النفيسي” يكشف السر الذي أفصح عنه محمد باقر الحكيم أثناء لقائه به في طهران قبل وفاته بعام

1

كشف المفكر الكويتي الدكتور عبد الله النفيسي عن تفاصيل سر أفصح عن القيادي الشيعي العراقي الراحل خلال لقاء جمعه بالأول في العاصمة الإيرانية عام 2002.

 

وقال “النفيسي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “قال لي محمد باقر الحكيم رحمه الله في مقر إقامته في طهران 2002 وبلهجته العراقية، الجماعة هنانا يضطهدوننا على مود إحنا عرب) طلبت منه أن يخفض من صوته إذ خفت عَلى نفسي .سألته: ماهي أول خطوه لك إذا عٍدت إلى ؟ قال: تعريب المرجعية وتطهيرها من الفٍرس”.

وأضاف في تغريدة اخرى:” سألته: لماذا تكرر (النجف عربيه)؟ قال: لأن العرب لا يدركون أن مشروع (قومي فارسي) يستبعد حتى الشيعة العرب. مرة ثانيه طلبت منه أن يخفض من صوته خوفاً عليه وعلى نفسي، رفض أن يخفض صوته، قلت ضاحكاً(أدركنا يا مهدي). قال: بعد وكت أبونجم”.

يشار إلى أن محمد باقر الحكيم من مؤسسي المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق والتي تعد من قوى المعارضة العراقية التي عملت ضد النظام العراقي السابق صدام حسين.

 

ولد “الحكيم” عام1939 م في النجف، واغتيل في 29 أغسطس/آب 2003 أثر تفجير في النجف بعد خروجه من ضريح الإمام علي حيث كان يلقي خطبة صلاة الجمعة. وراح ضحية ذلك التفجير ما يقارب من 83 شخص.

قد يعجبك ايضا
  1. - يقول

    وكيف تنظر امريكا الصليبيه الى العربان بالخليج؟
    …………………….
    الكل مركوب !؟
    الكل محتقر !
    شيعه العراق مركوبين من الشيعه الفرس
    وسنه الخليج مركوبين من صليبي الغرب !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.