لم تمر ساعات على تداول مقطع فيديو للداعية  السلفي السعودي ، يحذر فيه من الخروج على الحاكم حتى لو كان زانيا أو شاربا للخمر، حتى خرج الداعية السلفي الإماراتي ليوضح لمرتاديه الحكم الشرعي في الخروج على الحاكم.

 

وفي مقطع فيديو أثار موجة من الجدل على موقع التدوين المصغر “تويتر” ورصدته “وطن”، استعان الداعية السلفي الإماراتي محمد بن غيث، بحديث منسوب للرسول عليه الصلاة والسلام: يقول: ” ألا من ولّي عليه وال فرآه يأتي شيئا من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة”.

 

ووفقا للفيديو فقط فسر “ابن غيث” المعصية قائلا:” “كلمة شيئا نكرة، مثلا يزني يشرب الخمر، يسرق، يأكل الربا، قل ما شئت من الموبقات ما عدا الكفر، فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يدا من طاعة”.

 

من جانبهم، اعتبر ناشطون أن إطلاق هذه الفتاوى وبشكل متزامن في والإمارات يضع علامات استفهام ويدلل على التبعية العمياء لهؤلاء الدعاة للحكام، في حين اعتبر آخرون أن ان توقيت هذه الفتاوى ينذر بقرب ظهور فضائح جنسية لحكامهم.

وتأتي هذه الفتوى للشيخ الإماراتي بعد يوم من إثارة داعية سلفي سعودي بارز جدلا واسعا بحديثه عن “زنا الحاكم”، والواجب على الشعب في حال رآه على التلفاز يزني لمدة نصف ساعة بحسب قوله.

 

السلفي البارز عبد العزيز الريس، كبير ما يعرف بالتيار “الجامي” أو “المدخلي” في السعودية، قال إنه لو قام الحاكم بالزنا لمدة نصف ساعة، وشرب الخمر على التلفزيون الرسمي، فإنه لا يصح الخروج عليه، أو انتقاده على العلن.

 

وأكد الريس أنه “لو زنى ولي الأمر نصف ساعة على التلفاز، فلا يجوز لك التحريض عليه، ولا ذكر اسمه لا تصريحا ولا تعريضا”.