أثارت مداخلة هاتفية لمتصلة سعودية جدلا واسعا بمواقع التواصل، بعد طلبها من المذيع ألا يذكر وولي عهده بسوء وأنه عليه حتى أن يتوضأ قبل أن ينطق اسمهما.

 

“ليلى” هاجمت بشدة خلال مداخلتها على قناة “” المذيع التونسي لانتقاده سياسات “ابن سلمان” عبر حلقة برنامجه “الرأي الحر”.

 

وفتح “الأزرق” مجال الحديث للمتصلة السعودية وسمح لها بطرح وجهة نظرها كما تشاء، لكنه قاطعها فجأة عندما انتقلت للهجوم على شخصه قائلة:”طالما انت بتذكر أو خادم الحرمين اذكرهم بخير أو لا تذكرهم”.

 

وتابعت:”انت وامثالك سبب الفتنة مجرد ما تذكر اسم سيدي ولي العهد أو اسم خادم الحرمين أتمنى إنك تقوم تتوضأ وبعدين تذكرهم”.

 

ليفاجئها صالح الأزرق برد محرج قائلا:”أنا حر لا أتوضأ إلا لله وعبد لله وحده .. أما أنتي فعبدة لمحمد بن سلمان”.

 

وأثار حديث السعودية ليلى سخرية واسعة بين النشطاء الذين أشادوا برد “الأزرق” الملجم والذي وضعها في موقف حرج لا تحسد عليه.