ضحّت أمّ صينية بنفسها كي تنقذ ابنتها وابنها من موتٍ محقق، بعد ٍ ضخم اندلع في شقتهم السكنية بالطابق الخامس بمنطقة شيوتشانج الصينية، وخاطرت بإلقائهم من نافذة الشقة المحترقة.

 

وبمجرد أن تجمّع الناس أسفل المبنى السكني بعدما شاهدوا الحريق وسمعوا صرخات الأم، حملوا ملاءة في الأسفل، ثمّ ألقت الأم ابنتها البالغة من العمر سنتين من النافذة، وهبطت بأمان، وسرعان ما تبعها شقيقها البالغ من العمر 9 سنوات.

 

وطالب المارة السيدة بالقفز ايضاً لكن صرخاتهم لم تجد أي جواب.

 

وقد عثرت الشرطة على الام قرب النافذة وقد فقدت وعيها بعد رمي طفليها .

 

وبدأت الشرطة تحقيقا لمعرفة سبب الحريق.