تداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي صورة ليخت ضخم يرسو على شاطئ  “” شمال غرب البلاد، قالوا إنه يخت والذي كان قد اشتراه قبل مدة بـ 550 مليون دولار وأثار جدلا واسعا حينها.

 

وتظهر الصورة المتداولة على نطاق واسع اليخت الضخم الفاره في ميناء “نيوم” شمال غرب ، تلك المدينة الضخمة التي أعلن “ابن سلمان” العام الماضي عن خطة بنائها على مساحة 26500 كيلومتر مربع بتكلفة 500 مليار دولار.

 

 

الصورة التي أثارت جدلا واسعا وغضبا بين السعوديين، الذين استنكروا إهدار “ابن سلمان” مقدرات الشعب السعودي على نزواته الشخصية وتنفيذ مخططات تخدم أهدافه.

 

 

 

 

وفي أغسطس 2017 أعادَ ناشطون على مواقع التواصل، تداول مقطع فيديو، أظهر لحظة عبور يخت “سيرين”، الذي يملكه ولي العهد السعوديّ محمد بن سلمان، قناةَ السويس، والذي يبلُغ ثمنه 550 مليون دولار.

 

ويعد اليخت في المركز الـ15 بين أكبر اليخوت في العالم، وصُنع عام 2011، ويبلغ طوله 439 قدمًا ويتّسع لـ24 ضيفًا يُمكن أن يمكثوا في 12 غرفة.

 

كما يضمّ مهبطَي طائرات وحائط تسلّق ومنتجع كامل التجهيز، إضافةً إلى 3 أحواض سباحة وغرفة تحت الماء.

 

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز”، قالت إنّ “ابن سلمان” اشترى اليخت في صيف عام 2014، أثناء قضائه إجازة بجنوب فرنسا، حين أُعجب به وهو أحد اليخوت التي كان يملكها رجل الأعمال الروسي “يوري شيفلر”.

 

وعلى الفور طلب محمد بن سلمان شراءه، بعدما دفع ثمنه 550 مليون دولار، بحسب الصحيفة الأمريكية.