دعا الحكومة لتسليم السلطة بشكل سلمي، في إطار ما أسماه “عدم جر البلاد نحو المجهول”، قبيل كشف الحزب عن نشاطات ينوي القيام بها في سبيل تحقيق أهدافه.

 

وقال حزب الأمة في تغريدة أرفقها بمقطع فيديو يظهر والذي قد دعا سابقاً إلى ضد : ” إنّ حزب الأمة الإسلامي إذ يؤكد سلمية كافة النشاطات ليحذر السلطات #السعودية من مغبة المساس بالمشاركين وعائلاتهم”.

 

وأضاف الحزب في التغريدة التي رصدها “وطن”: ” كما يدعو الحزب السلطات لتسليم السلطة بشكل سلمي وعدم جر البلاد نحو المجهول”.

 

وتابع: “#نايف_رشيد_الحربي يتحدث عن ما حدث داخل كتيبة الأمن والحماية وهو يمثل عدد من العسكريين”.

وظهر في الفيديو المرفق، نايف الحربي، وهو يقول: “معاكم نايف الحربي يتحدث من بلاد الحرمين من وقد عملت في سرية الأمير سلطان أو السرية الخاصة للأمن والحماية التي من مهامها توفير الأمن والحماية لوزير الدفاع ومساعد وزير الدفاع لفترة ما يقارب 14 عام”.

 

وعاود الحزب نشر تغريدة أخرى جاء فيها بيان صحفي، أكد فيه على “سلمية الدعوة والحراك الذي دعا له نايف الحربي، نافياً علاقة الدكتور احمد بن سعد الغامدي بالحزب منذ سنوات، إضافة إلى أن الهيكل التنظيمي للحزب ينحصر بمكتب الأمانة برئاسة الدكتور عبد الله السالم”.

 

ورحب الحزب في بيانه بدعوة الحرب “الرافضة للظلم والاستبداد واستنهاض الشعب لاسترداد حقوقه المشروعة، مؤكداً على “حق الشعب في المطالبة بالحقوق والحريات وإطلاق كافة المعتقلين ظلماً في سجون السلطات السعودية”.

 

وقال أيضا: “إن موجة الاعتقالات هي نذير هبوب عاصفة الثورة التي ما تزال تغلي مراحلها وتنتظر ساعة الصفر والقشة التي ستقصم ظهر البعير”.

وسبق أن حذر حزب الأمة الإسلامي السلطات السعودية من المساس بـ نايف الحربي، وهو الذي قد دعا أخيراً إلى إسقاط النظام الحاكم في المملكة، في مقطع فيديو.

 

ونشر حساب “حزب الأمة الإسلامي” مقطع فيديو ظهر فيه الحربي، وهو يُعلن الثورة ضد النظام الحاكم وإسقاطه عن قريب، بحسب ما جاء في الفيديو الذي رصده “وطن”.

هذا وتمارس السلطات السعودية سياسة الاعتقال التعسفي ضد كل من ينتقد النظام الحاكم في ظل حكم ، في وقت تحذر فيه منظمات حقوقية من خطوة ما تقوم به سلطات المملكة.