كشفت تقارير صحفية، أن السلطات الأمنية الأمريكية قد طلبت من الحكومة الأردنية اطلاعها على مضمون التحقيقات في قضية الدخان والسجائر التي ينظر فيها القضاء العسكري الأردني.

 

وأفادت التقارير أنه قد تم تشكيل لجنة أمنية لتبادل المعلومات مع الجانب الأمريكي بصفة غير رسمية خصوصا بعدما أظهر “إف بي آي” اهتماما بهذه القضية.

 

بينما لا يسمح القانون باطلاع الأمريكيين على فعاليات القضاء.

 

غير أن الجانب الحكومي وفّر نافذة لتبادل المعلومات خصوصا وأن التحقيق في قضية التبغ أصلا بدأ برسالة مكتوبة لشركتين أمريكيتين اشتكتا من تزوير علامتها التجارية على نطاق واسع في .

 

وأثارت القضية شكوكاً لدى الأمريكيون حول وجود شبكة أعرض وأكبر لتزوير وتصنيع السجائر أكبر من تلك التي كشف النقاب عنها في الأردن.