أعلن الرئيس التركي رجب طيب السبت، أن أنقرة ستجمد ممتلكات وزيري العدل والداخلية الأمريكيين في إن وجدت، في إطار المعاملة بالمثل.

 

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في المؤتمر العام للجناح النسوي في حزب العدالة والتنمية بالعاصمة التركية أنقرة.

 

وقال أردوغان: “سنجمد ممتلكات وزيري العدل والداخلية الأمريكيين في تركيا إن وجدت”.

 

وشدد على أن “الخطوة الأخيرة التي اتخذتها الولايات المتحدة بخصوص القس (أندرو) برانسون، لا تليق بشريك استراتيجي”.

 

وكانت قد أعلنت الأربعاء الماضي، نيتها فرض على وزيري العدل التركي عبد الحميد غُل، والداخلية سليمان صويلو، متذرعة بعدم الإفراج عن برانسون الذي تتواصل محاكمته في تركيا.

 

وجرى حبس “برانسون” في 9 ديسمبر / كانون الأول 2016، على خلفية عدة تهم تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي “غولن” و”بي كا كا” الإرهابيتين تحت مظلة رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.