وجه الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “معهد بيجين – سادات للسلام” إيدي كوهين تهديدا مباشرا لنائب رئيس شرطة الفريق ، متوعدا إياه بفتح ملفه، كاشفا عن زيارة سرية قام بها “خلفان” لإسرائيل مؤخرا.

 

بدأ التهديد في أعقاب تغريدة لـ”خلفان” حاول فيها إظهار نفسه بالمعادي لإسرائيل ووجودها على الرغم من دعواته السابقة لضرورة التعامل معها والتعامل مع اليهود كأبناء عم، قائلا:” على العرب ان يدركوا هذه الحقيقة… أن اسرائيل لا هم لها إلا احداث الدمار للوطن العربي.. فهو السبيل الوحيد لكي تبقى مهيمنة”.

ليرد عليه “كوهين” متوعدا بفضحه قائلا: “اسرائيل تاج راسك يا ضاحي خرفان. اذا بتواصل التطاول على اليهود وعلى قسما سأفتح ملفك وملف زيارتك السرية مع وفد امني في السنوات الأخيرة إلى . لقد أعذر من أنذر…. تغريدة واحدة ضد أو اليهود اعتبارا من الان وملفك سيفتح”.

وفي تغريدةٍ ثانية، تحدّى الصحفي الإسرائيلي، خلفان، أن يكتب تغريدة ضد إسرائيل .

 

وقال: “أتحدى ضاحي يكتب تغريدة ضد إسرائيل أو ينفي أو ينكر أو يرد منذ الآن .. الفيدويوهات والصور والملفات كلها جاهزه للنشر على رؤوس الأشهاد فقط أخبروني إذا تجرأ وتطاول مره أخرى أنا جاهز لإسكاته لسه ما بلشت…هذا افتتاحية..”.

يشار إلى انه وبسرد بسيط لبعض تناقضات الرجل الأمني الأقوى في يتضح أن “خلفان” قد دافع عن فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني المظلوم والمحاصر وتعاون مع إسرائيل ونسق معها أيضاً في ذات الوقت.

 

فبعد المناداة بدولة فلسطين حرة وعاصمتها القدس الشرقية يقوم ضاحي خلفان بنشر عدد من التغريدات على “تويتر”، دعا فيها إلى الوحدة بين العرب واليهود وعدم قيام دولة فلسطينية، بل دولة إسرائيلية تضم الجميع.

 

وقال خلفان الثلاثاء 22 مارس/آذار 2016 إنه “يجب ألا نتعامل مع اليهود على أنهم أعداء. يجب أن نتعامل مع اليهود على أننا أبناء عم نختلف معهم على وراثة أرض. وأن الفيصل في الحكم من يقدم دليلا.. اقترح عدم قيام دولة فلسطينية وإنما الاكتفاء بدولة إسرائيلية تضم الفلسطينيين واليهود وتضم للجامعة بعد 70 عاما سيكون العرب 75 % من سكانها”.

وكمثال آخر على مواقفه، فقد سبق وغرد قائلا:” يا جماعة اليهود مبدعين واذكياء وعقول مخططه ومفكرة ويستحقون أن تكون لهم دولة بيننا بحكم انهم عيال عمنا معنا منذ الأزل”.

وفي تغريدة أخرى انتقد التعنت العربي تجاه وجود إسرائيل قائلا:” خليكم يا عرب واقعيين عندكم 22 ما أدري 23 دولة عربية وشايفينها 1 دولة كثير على اليهود.. أما أنتم شياطين”.