“شاهد” مواطن أردني يفتعل حادثاً مع سيارة سعودية لابتزاز سائقها بعد قضية “المخالفات” ويثير جدلاً واسعاً!

2

في أعقاب تداول الفيديو الذي أثار موجة جدل واسعة حول تعمد أفراد من شرطة في بمخالفة السيارات دون غيرها، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع آخر يظهر تعمد أحد المواطنين الأردنيين إلقاء نفسه على سيارة لأحد السعوديين في الأردن بهدف ابتزازه.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد أكد أحد المواطنين الأردنيين بأن هذه الظاهرة انتشرت في محافظة المفرق، مؤكدا بأن المواطن الأردني الذي ظهر في الفيديو تعمد القيام بهذا الأمر بهدف “النصب” على السعودي والحصول منه على الأموال، مطالبا الجميع بالحذر.

وفور انتشار الفيديو الذي جاء بعد واقعة المخالفات للسيارات السعودية، أعلن الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام أن العاملين في شعبة أمن وقائي اقليم الشمال تمكنوا ليل الأربعاء الخميس وخلال كمين خاص ، من إلقاء القبض على الشخص الذي افتعل حادثة الدهس.

 

ولفت المصدر الى أنه بوشرت التحقيقات مع مفتعل الحادث .

 

وأهاب بكافة السائقين “تجنب الوقوع ضحية لمثل أولئك المحتالين واتباع كافة الإجراءات القانونية وعدم إنهاء مثل تلك الحوادث خارج إطار القانون”.

 

وأضاف أنّه “في حال الشك بافتعال الحادث إبلاغ أقرب مركز أمني”.

 

يشار إلى أن نشر هذا الفيديو تزامن مع ما تداول ناشطين سعوديين مقطع فيديو آخر قالوا إنه يظهر تعمد شرطة المرور في المملكة الأردنية الهاشمية، مخالفة السيارات الحاملة للوحات سعودية دون غيرها.

 

ووفقا للفيديو المتداول، فقد ظهر أحد السعوديين الزائرين للأردن وهو يؤكد بأنه تم إلصاق مخالفة مرورية على سيارته دون ان يتم مخالفة السيارات التي تحمل لوحات أردنية وتقف في نفس المكان الذي يقف فيه.

 

وبحسب الفيديو، فقد استعرض الشاب السعودي المخالفة التي تم مخالفته بها، موضحا بأن خلفه سيارة أردنية لم تتم مخالفتها، في حين تم مخالفة سيارة سعودية أخرى تقف خلفها.

قد يعجبك ايضا
  1. فادي الوطن يقول

    الله يلعنهم ويلعن ال سعود كلهم شو بيتصوروا حثالة البشريه عبيد ال سعود انهم يعاملوا الاخرين بدونيه واحتقار ويبقى الناس ماتريد عليهم؟؟
    والله لو تامر حكومة الاردن لنأكل السعوديه بيوم واحد ونرد عرش الهاشميين لهم بتحرير الحجاز من احتلال ال سعود ال مرخان الصهاينه.

  2. عبدالحق صداح يقول

    أنها ليست المرة الأولى التي يبتز فيها الأردنيون أو حتى السوريون سابقا للسواح الخلايجة .
    للأسف الفقر يولد الحسد والحسد يولد الحقد .
    على الأخوة الأردنيين أن يتقوا الله تعالى في تعاملهم مع إخوانهم المسلمين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.