أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن سترد على العقوبات الأمريكية.

 

وكتب أغلو، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، المحاولة من جانب الولايات المتحدة، لفرض عقوبات على وزيرينا لن تمر دون رد”.

 

وأوضح أوغلو، أن الولايات المتحدة لن تحقق مطالبها بتسليم القس، من خلال العقوبات.

 

وأعربت الخارجية التركية، عن احتجاجها الشديد بشأن العقوبات التي أعلنتها وزارة الخزانة الأمريكية ضد وزيرين أتراك، ودعت الولايات المتحدة إلى التخلي عن هذا “القرار الخاطئ”.

 

وفي وقت سابق، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، وذلك فيما يتعلق بقضية القس الأمريكي أندرو برونسون. ووفقا لتوضيحات وزارة الخزانة الأمريكية، أن وزير العدل التركي عبد الحميد غول ووزير الداخلية سليمان سويليو، متهمين “بارتكاب انتهاكات خطيرة بحقوق الإنسان”.

 

يذكر أن ، تحتجز القس الأمريكي أندرو برونسون، الذي كان يدير كنيسة بروتستانتية في إزمير، منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، بتهمة العمل لصالح شبكة فتح الله غولن وحزب العمال الكردستاني.

 

وتعتبر هذين الكيانين إرهابيين، كما وجهت اتهامات للقس بالتجسس لأغراض سياسية وعسكرية. وينفي القس بشكل قاطع هذه الاتهامات.