أثار قرار حكومة برفع بعد أن تم تأجيله على إثر الاحتجاجات التي شهدتها مؤخرا، موجة استياء عارمة على موقع التدوين المصغر “تويتر”.

 

وفور اتخاذ قرار رفع أسعار الوقود مجدداً، سارع المغردون لكشف الفروق بين حكومة عمر الرزاز وغيرها من الحكومات السابقة، ليؤكدوا بأنه لا فرق بينها في خدمة ما وصفوها بـ”قوى الفساد الخفية”، في حين طالبه البعض بالرحيل وسط دعوات بالنزول إلى الشارع لمواصلة الاحتجاجات.

وكانت ، قد رفعت أمس الثلاثاء، أسعار المشتقات النفطية الأساسية (بنزين، ديزل، كاز) في البلاد، لشهر أغسطس المقبل، بنسب وصلت إلى 4.5%.

 

وبحسب القرار الصادر عن وزارة الطاقة والثروة المعدنية، ارتفع سعر لتر البنزين (90 أوكتان) الأكثر شعبية، بنسبة 4.5% إلى 825 فلساً (1.16 دولار)، والبنزين (95 أوكتان) بنسبة 0.9% إلى 1.06 دينار (1.49 دولار).

 

وأيضاً رفعت الحكومة من سعر لتر الكاز والديزل بنسبة 1.6% إلى 625 فلساً (881.2 سنتاً) لكل منهما.

 

ولم يعدل الأردن أسعار هذه الأصناف منذ مطلع مايو/آيار الماضي؛ إذ تم إيقاف الزيادة في أسعار يونيو/حزيران الماضي بأمر ملكي، في حين ثبتت الحكومة أسعار الشهر الجاري.