كاتب موريتاني مهاجما “ابن سلمان”: ما يهمه هو “رضا الصهاينة” ولو بإسخاط ربه وخيانة أمته

2

شن الكاتب الموريتاني المعروف والمحلل السياسي البارز ، هجوما عنيفا على ، بسبب المستوى التطبيعي غير الذي وصلت له المملكة في عهده مع مشيرا إلى أن كل هم “ابن سلمان” أصبح (إرضاء الصهاينة).. حسب وصفه.

 

ودون “الشنقيطي” في تغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) معلقا على تصريحات المخرجة المثيرة للجدل التي أبدت فيها استعدادها للتعاون مع إسرائيل في مجالها:” أصبح التملق الوقح للصهاينة عادة لكل الأبواق المقربة من #محمد_بن_سلمان”

 

وتابع مهاجما ولي العهد السعودي:” يبدو أن ما يهمه هو رضا الصهاينة، ولو بإسخاط ربه، وخيانة أمته”

 

 

وفشلت المخرجة السعودية هيفاء المنصور في إقناع متابعيها بعد أن حاولت تبرير موقفها في أعقاب تصريحاتها لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية التي أكدت خلالها أنها لا تستبعد التعاون فنيا مع سينمائيين إسرائيليين في المستقبل.

 

وفي محاولتها للتبرير، قالت “المنصور” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” للتوضيح، أنا في مرحلة ترويجية للأفلام أمريكية حاليا ويقابلوني صحفيين من كل انحاء العالم، و في أحيان كثيرة يسألوني هل ممكن تعملين مع اسرائيل و ردي دائما واضح أنا “أعمل فقط مع الدول المسموح بها بشكل رسمي.” لكن الصحافة وأنتم خير العارفين يحبون البهارات، لكم كل الود”.

 

 

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، قد أكدت أنها أجرت لقاءا مع هيفاء المنصور، ونقلت على لسانها بأنها لا تستبعد التعاون فنيا مع سينمائيين إسرائيليين في المستقبل.

 

وقالت هيفاء المنصور، بحسب نص حوارها المنشور في الصحيفة العبرية، اليوم “إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يحاول إعادة بوصلة المملكة العربية السعودية نحو التوجه الليبرالي، والاقتراب من المجتمع الدولي”.

 

ومنذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد أصبح يستند على خطط سياسية وإعلامية مدروسة، ويقوم أساسا على تهيئة الرأي العام السعودي لتوجه علني مقبل نحو علاقات رسمية مع إسرائيل، واعتماد خطط إعلامية متدرجة وممنهجة لإحلال مفهوم التطبيع، ونزع صفة الممنوع عنه ليصبح متداولا وعاديا.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عمر يقول

    ((اليوم “إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يحاول إعادة بوصلة المملكة العربية السعودية نحو التوجه الليبرالي، والاقتراب من المجتمع الدولي”)) توجه ليبرالي يعني الكفر! لايسمون الاسماء باساميها, مثلاً الربا يقولون عنها الفوائد!! الخمر مشروبات روحية!! الكفر ليبرالية!!

    هؤلاء الاغبياء, او في الحقيقة انصاف القرود, يتصورون بانهم عن طريق الكفر والدعارة والعمالة سينالون رضاء الغرب!!؟ اقول لكم يا علمانيي العرب, الغرب لاينظر اليكم سوى انكم انصاف القرود ودوركم هو انكم بقرة حلوبة وورق تواليت لا اكثر! أتحدى اي علماني ان يثبت عكس كلامي!!

    والله تعالى يقول في كتابه: ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع مللتهم.

    نعم انهم لايرضون عنكم ابداً كما انتم تريدون ولكنهم يرضون عنكم مثل ما هم يريدون وهو, انكم انصاف قرود ودوركم في الحياة هي انكم بقرة حلوبة وورق مرحاض!!

  2. - يقول

    هؤلاء اقرب للكفر والزندقه من الاسلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.