“شاهد” صورة حسن نصر الله مع حفيده تثير غضب القيادات الإسرائيلية.. وهكذا علقوا عليها

3

نشر موقع “المنار” اللبناني، أمس الاثنين، صورة جديدة للأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، مع حفيده، واصفاً إياها بأنها “بألف كلمة” قبل أن تحقق الصورة رواجاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وفي الوقت الذي لم يتم الإشارة إلى أي حديث خاص بـ حسن نصر الله، مع الصورة المرفقة، إلا أنها قد أثارت انتقادات كبار القيادات الإسرائيلية.

وكتب المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي على حسابه: “رسالة نصر الله لحفيده بأن يبتعد عن طريق الإرهاب الّتي أدمن عليها هو بنفسه”.

 

وأضاف “فبالطّبع هو لا يتمنّى لحفيده أن يكون إرهابيا مثله، مش هيك يا نصر الله”.

 

كما وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي عبر حسابه في “تويتر”: “انتشرت صورة حسن نصر الله برفقة حفيده بهدف إظهار هذا الإرهابي السفاح الذي دمر لبنان وسوريا بأوامر أسياده الإيرانيين وبعث إرهابية لتدمير دول عربية أخرى كأنه جد حنون”.

 

وأضاف في تغريدته: “ماذا عن آلاف السوريين واللبنانيين الذين قتلهم وآلاف الأطفال الذين يتمهم؟ صور هؤلاء الأطفال مع أجدادهم اختفت للأبد”.

يشار إلى أن صحيفة “اللواء” اللبنانية، نشرت مطلع الشهر الجاري، يوليو/ تموز، تقريرا تحدث عن أن “حزب الله” وجه رسالة مباشرة إلى فرنسا، يحذر فيها إسرائيل من مغبة القيام بأية ضربة عسكرية ضد لبنان لأنها سترتد عكسيا عليها.

 

وكانت منال زعيتر، الكاتبة في الصحيفة اللبنانية، قد ذكرت نقلاً عن مصادر وصفتها بـ”رفيعة المستوى” في “حزب الله”، أن الوضع الإقليمي ليس طبيعيا، كما برز في الخطاب الأخير للأمين العام للحزب حسن نصر الله، وأن احتمال الحرب وارد جدا لكنها ستكون خارج النطاق اللبناني أي في سوريا واليمن وعلى الحدود السورية العراقية.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of Jamal Shrair
    Jamal Shrair يقول

    والله كلام حق يراد به باطل

  2. Avatar of hamdanelarbi
    hamdanelarbi يقول

    الوقاحة المستديمة . ارهابي يتكلم عن الارهاب…

  3. Avatar of مليكة
    مليكة يقول

    كان بنو صهيون دولة حق ونسوا قتلهم الاطفال والعزل ومذبحة صبرى وشتيلة وجرائمهم التي لا تعد ولا تحصى الله يدمركم من الاساس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More