يشهد منذ فجر، السبت، حالة من الهدوء الحذر بعد إعلان حركتي والجهاد الإسلامي استعدادهما لوقف إطلاق النار، وذلك بعد تصعيد واسع تخللته غارات إسرائيلية كثيفة على القطاع أسفرت عن استشهاد 4 من عناصر المقاومة وإصابة 120 مواطنا.

 

وقال الناطق باسم حركة حماس بغزة فوزي برهوم “‏بجهود مصرية وأممية تم التوصل للعودة للحالة السابقة من التهدئة بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية”.

 

من جانبه، دعا مبعوث الأمم المتحدة لمنطقة الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، في تغريدة له على “تويتر”، إلى وقف عملية التصعيد، والعودة للهدوء، قائلاً: “يجب على الذين يريدون جر الفلسطينيين والإسرائيليين إلى حرب أخرى ألا ينجحوا”.

 

وأكد موقع “واللا” الاسرائيلي أن “ملادينوف” قال إنه أجرى محادثات مكثفة بين حماس وإسرائيل، مضيفا انه تم التوصل لتهدئة لأن الأطراف غير معنية بالتصعيد، مشيرا الى ان هذه التهدئة دون أي اتفاق ولكن التزام هدوء بهدوء.

 

وكان الاحتلال قد أعلن الليلة عن قصف 60 موقعا للمقاومة في قطاع عقب مقتل أحد جنوده على الحدود برصاص مقاومين.

 

ضغط على حماس لوقف التصعيد

وفي المقابل زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية، أن مصر وقطر وتركيا قد ضغطت بشكل كبير على حركة “حماس” لعدم الرد على العدوان الاسرائيلي على القطاع، في محاولة لمنع أي مواجهة جديدة.

 

وأشارت نقلا عن مسؤول إسرائيلي إلى أن تلك الدول طلبت من حماس عدم إطلاق أي صاروخ على هذه الليلة.- الليلة الماضية يقصد.

 

وأضافت الصحيفة أن مصر والأمم المتحدة تعملان على تهدئة إسرائيل وحماس من أجل الحيلولة دون التدهور باتجاه الحرب.

 

جمعة دامية

يأتي ذلك بعد استشهاد 4 فلسطينيين، وإصابة 120 آخرين، أمس الجمعة، بنيران الجيش الإسرائيلي، الذي أعلن بدء “غارات واسعة” بعد مقتل أحد جنوده شرقي قطاع غزة.

 

وقال جيش الاحتلال في بيان عسكري بثّته وسائل إعلام عبرية: “قُتل جندي من لواء جڤعاتي اليوم (الجمعة) خلال عملية ميدانية جنوبي قطاع غزة (..)، الجندي أُصيب في صدره نتيجة إطلاق النار عليه من قِبل قناص فلسطيني”.

 

وكان جيش الاحتلال قد أعلن، في بيانين منفصلين، أنه شن 35 هجمة على مقر قيادتي كتيبة “الزيتون” بمدينة غزة، وكتيبة “خانيونس”، جنوبي القطاع، التابعتين لكتائب القسام.

 

وفي وقت سابق من أمس، أعلنت “كتائب القسام”، الذراع المسلحة لـ”حماس”، في بيان لها، استشهاد “شعبان أبو خاطر، ومحمد أبو فرحانة، ومحمود قشطة”، وهم من عناصرها.