في تصعيد خطير يؤكد تمسك بموقفها تجاه قضية النفط والعقوبات الأمريكية، أكد المرشد الإيراني علي خامنئي تأييده لموقف الرئيس بشأن ربط مصير نفط منطقة بالنفط الإيراني من حيث التصدير للأسواق العالمية.

 

لا نفط سيُصدَّر من المنطقة ما لم تصدر إيران نفطها

وقال “خامنئي” اليوم، السبت، خلال استقباله وزير الخارجية برفقة مسؤولين وسفراء إيران في دول العالم، إن موقف النظام يتسق مع موقف الرئيس “فلا نفط سيُصدَّر من المنطقة ما لم تصدر إيران نفطها”.

 

وشدد على أن تصريحات روحاني السابقة في هذا الصدد تعكس “سياسة ونهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

 

إغلاق مضيق “

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري هدد مؤخرا بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تستطع إيران بيع نفطها بسبب الضغوط الأميركية، وقال “لن يُسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بذلك”.

 

من جانبه، أعلن الجيش الأميركي في وقت سابق استعداده لضمان حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز.

 

في سياق متصل، قال خامنئي إنه لا فائدة من الحوار مع أميركا، وإنّ أي تفاوض جديد معها سيكون خطأ فادحا. وأكد أن نفوذ إيران الإقليمي هو مصدر قوتها “ولهذا يحاول الأعداء استهدافه وتخريبه”.

 

وأضاف خامنئي “لا يمكن التعويل على كلمة الأميركيين أو حتى توقيعهم، لذلك لا جدوى من التفاوض مع أميركا”.

 

وأشار إلى أن ما تفعله في مجازر واضحة، والدول الغربية شريكة في ذلك، حسب تعبيره.