عاد   “” لمهاجمة حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” من جديد بعد أن اتهمها الأسبوع الماضي بأنها تسببت بـ”البؤس” لسكان القطاع.. حسب زعمه.

 

وغرّد “جرينبلات” على تويتر باللغة العربية متهما “حماس” أنها تنفق المواطنين على ما وصفه بـ”الارهاب” قائلا: “لا يوجد مال لدفع تكاليف معالجة مياه الصرف الصحي أو لتوفير الكهرباء لأن حماس تنفق الفلسطينيين على الإرهاب بدلا من ذلك”.

 

وغرّد أيضا قائلا “إن كانت غزة تعيش في سلام مع جيرانها، فيمكنها أن تكون وجهة سياحية شأنها شأن شرم الشيخ وتل أبيب. ولكن مع قيادة حماس، فمياه البحر الذي يمكن أن يوفر ظروفا مناسبة لإنشاء المنتجعات أصبحت كريهة الرائحة وخطيرة بسبب الصرف الصحي غير المعالج”.

 

واتهم غرينبلات حماس -دون الاشارة الى انها محاصرة منذ 11 عاما من قبل الاحتلال الاسرائيلي الذي يسانده هو وادارته الامريكية- مغردا على تويتر “في الوقت نفسه، ليس لدى أهالي غزة إلا القليل من الكهرباء، والبطالة مرتفعة، وما زالوا يعانون. وحماس تواصل تحويل مسار الأموال والموارد التي يحتاجها بشدة فلسطينيو غزة”.

 

ويوم الأربعاء، كان قد هاجم غرينبلات حركة حماس، متهمًا إياها بالتسبب بـ”البؤس” لسكان القطاع.

 

وقال غرينبلات في تغريده عبر تويتر آنذاك إن “الفلسطينيين في غزة يستحقون قادة يعملون على تحسين حياة الناس، وليس إرهابيين يدمرون البنية التحتية التي تجعل الحياة أفضل للجميع”، وفق تعبيره، وأن “صواريخ حماس ألحقت في عطلة الأسبوع الماضي أضرارًا بخطوط الكهرباء التي تزود غزة بالطاقة الكهربائية، ما أثر على آلاف الأشخاص.

 

وأضاف المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط : “دعونا نركز على من الذي يُسبب البؤس”.