بعد أن تداولت وسائل الإعلام خبر خلاف الممثلة المصرية مع عائلة أمريكية في دبي خلال الأيام الماضية، انتشرت أخبار تقول بأن كانت تحت الإقامة الجبرية إلى حين الانتهاء من التحقيقات في القضية التي وصلت إلى الشرطة.

 

وفي الوقت الذي نفت فيه زينة أن إمارة دبي كانت تمنعها من المغادرة، سُربت وثيقة اليوم الأحد، تثبت أنها وشقيقتها كانتا ممنوعتان من السفر إثر الحادثة التي حصلت قبل أيام.

 

وظهر في الوثيقة التي اطلع عليها “وطن”، إلغاء اسمي زينة (اسمها الحقيقي وسام) وشقيقتها ياسمين من قوائم الممنوعين من السفر من الإمارات بشكل مؤقت.

وتبين أيضا في الوثيقة أن سُمه لهما بالعودة إلى ، بشرط أن تعود زينة في أي وقت إلى الإمارات للمثول أمام النيابة.

 

هذا وكانت وسائل الإعلام قد تداولت مقطع فيديو يظهر الشجار الذي حصل بين زينة والعائلة الأمريكية في أحد الفنادق في دبي، بدعوى أن الأخيرة، حاولت انتهاك خصوصية الفنانة المصرية، قبل أن يتم استجواب الطرفين لدى .