علق الإعلامي والكاتب القطري البارز أحمد السليطي، على تسلم رسميا اليوم شارة استضافة مونديال 2022، مشيرا إلى أن ما وصفهم بـ”جيران السوء” سيحاولون جاهدين تشويه صورة وسيستمرون في اتباع سياسة “كيد النساء” الصبيانية حتى لو وقعت مصالحة.

 

وقال “السليطي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن): “تنظيم يصاحبه الكثير من التركيز الإعلامي الإيجابي والسلبي على الدولة المنظمة فما بالكم اذا كان للدولة المنظمة جيران سوء.”

 

وشدد على أن قطر ومسؤوليها سيستمرون في عملهم وطريقهم بشكل طبيعي ولن ينزعجوا بما هو قادم”

 

وتابع مشيرا لقادة الحصار المتربصين بقطر: “فهم مستمرون في كيد النساء حتى لو عادت العلاقات معهم كما أن اليوم ينتهي تصفيد شيطان العرب ويبدأ تربّص كفار قريش”

 

 

في واقعة كانت بمثابة “جلطة” لدول الحصار التي كشفت بأن استضافة الدوحة لمونديال قطر أحد أهم أسباب فرض الحصار وفق ما ذكر نائب رئيس شرطة دبي الفريق ، تسلّم أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ظهر الأحد، راية استضافة مونديال 2022 من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو.

 

بدوره أعلن “إنفانتينو” أن النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم في 2022 ستُقام في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر.

 

وحضر الحفل إلى جانب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو وعدد من الشخصيات السياسية والرياضية.