تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أثار جدلا واسعا، لإيرانية ظهرت وهي ترقص أمام أحد المساجد بالعاصمة طهران.

 

وبحسب المقطع المتداول قامت المرأة الإيرانية بالرقص، أمام أحد المساجد في ذكرى ليلة مقتل الإمام “جعفر الصادق”.

 

ونشرت المرأة شريطا مصورا يظهر تصرفاتها التي وصفت من قبل الإعلام المحلي بـ«المسيئة للمقدسات في الأجواء الافتراضية» ما أثار أصداء واسعة في البلاد.

 

 

 

وأكدت وسائل إعلام إيرانية إلقاء قوات الأمن القبض على المرأة، بعد قيامها بالرقص أمام أحد المساجد الكبرى في البلاد، متهمة إياها بالإساءة إلى المقدسات الإسلامية.

 

وخلال الشهر الجاري، اعتقلت قوات الشرطة الإيرانية في طهران، الراقصة «مائدة هزبري»، بعد نشرها عددا من مقاطع الفيديو لعروضها الراقصة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «أنستغرام».

 

وتداول إيرانيون مقطع بثته القناة الأولى الإيرانية لعنصر من قوات الشرطة وهو يحقق مع الراقصة «مائدة هزبري»، التي أعربت عن أسفها عما قامت به.