تسببت مجموعة من الصور نشرتها الممثلة المصرية المعروفة ، عبر صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك” وظهرت فيها عارية تماما في جدل ساخن بمواقع التواصل.

 

وفوجئ الجمهور المصري، أمس الخميس، بانتشار مجموعة من الصور لرحمة حسن وهي بملابس السباحة وأخرى وهي عارية تماماً، ضمن جديدة.

 

 

 

البعض عبَّر عن اندهاشه من نشر الصور، في حين أبدى آخرون استياءهم وغضبهم من خروج شخصية مشهورة تنال إعجاباً في المجتمع، بهذه الصورة.

 

ولم يكد يمر وقت طويل على انتشار الصور حتى خرجت رحمة للحديث مع جمهورها، من خلال مقطع فيديو، أكدت فيه أنها فوجئت هي الأخرى بانتشار الصور، وأنها استيقظت صباحاً فوجدت عدداً هائلاً من الرسائل والمكالمات الهاتفية من أصدقائها والصحافيين؛ للاستفسار عن هذه الصور.

 

وقالت إن جلسة التصوير كانت برفقة إحدى صديقاتها المصوِّرات، وكانت الصور خاصة وليست للنشر، لكن أحد المخترقين دخل على جهاز المصوِّرة واستولى على الصور ونشرها للعلن.

 

توضيحى لاخر جلسة تصوير ..

ممكن الكل يعمل شير ..

Posted by Rahma Hassan on Friday, July 13, 2018

 

وأضافت أنها نشرت الصور بصفحتها الرسمية على «فيسبوك»، وذلك عقب انتشارها على صفحات أخرى؛ لتوضح أنها كانت في جلسة تصوير وليست في عمل «مخلٍّ» أو أن أحداً التقط لها الصور دون علمها.

 

وفي نهاية الفيديو، اعتذرت رحمة للجمهور عن تلك الصور، قائلةً إنها سوف تحذفها أيضاً من على صفحتها.