تسببت صور تم التقاطها لشاب وفتاة كويتيين على شاطئ بموجة غضب على موقع التدوين المصغر “تويتر”، حيث أكد المغردون بأنها لا تعبر عن أخلاق الكويتيين، بعد ظهورهما في أوضاع مخلة.

 

ووفقا للصور التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر الشاب الفتاة بمظهر مخل بالآداب والأخلاق، حيث أظهرت إحدى الصور الشاب وهو يقوم بعمل مساج للفتاة داخل المياه.

 

كما أظهرت صورة أخرى قيامهما بتبادل القبلات الساخنة والأحضان وسط المياه، دون مراعاة المتواجدين في الجزيرة.

 

وبحسب المنشور، فقد كشفت صورة أخرى قيامهما على ما يبدو بممارسة الجنس علنا على شاطئ الجزيرة، حيث ظهرت الشابة ممدة على الشاطئ في حين اعتلاها الشاب وانغمرا في تبادل القبل الساخنة.

تداول الصور أشعل موجة غضب بين المغريدن الذين استنكروا هذا الفعل، داعين الله أن لا يأخذهم بذنوبهم، في حين تساءل آخرون عن التي لا تترك مصلحا إلا وسجنته عن مواجهة هذه الرذائل، على حد قولهم.

 

يشار إلى أن الجزيرة الخضراء هي جزيرة اصطناعية أسست من قِبَل شركة المشروعات السياحية قرب أبراج الكويت على مساحة بحرية بلغت 785 ألف مترًا مربعًا، وهي الجزيرة الصناعية الأولى في الخليج.

 

ويبلغ قطرها حوالي نصف كيلو متر، في حين يبلغ محيطها 3140 مترًا، ويربطها بالبر ممر طوله 134 مترًا وهي تضم برجًا سياحيًا يبلغ ارتفاعه 35 مترًا، وقلعة ترويجية للأطفال مجهزة بخنادق وشلالات مائية صغيرة، وملف حلزوني على شكل تل دائري صغير يخترقه طريق لولبي، بالإضافة إلى مطاعم ومراكز خدمات أخرى على شكل مدرج روماني.