“شاهد” “شوال الرز” يصعد أزمته مع “الأهلي” ويصف إدارته بـ”العصابة”:”كلهم قبضوا وكله موثق”

0

صعد رئيس هيئة الرياضة المقرب من “ابن سلمان”، أزمته مع وإدارة النادي الأهلي التي وصفها بـ”العصابة” في مداخلة له على فضائية مصرية، الأمر الذي دفع بإدارة الأهلي لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

وكان “آل الشيخ” على علاقة قوية جدًا بـ”الخطيب” أسطورة النادي الأهلي في حقبة الثمانينات، وتجلى ذلك، من خلال الملايين التي ضخها الثري السعودي على فريق كرة القدم، كما فعل بضم المهاجم الشاب من نادي إنبي مقابل رسوم فلكية تخطت حاجز الـ40 مليون بالعملة المصرية، كأغلى صفقة في تاريخ الدوري المحلي.

 

وظلت العلاقات وطيدة إلى أن جاءت أزمة المدرب ، التي تسببت في إنهاء شهر العسل بين تركي والخطيب، حتى أن جمهور الأهلي لم يهضم الطريقة التي تحدث بها مالك نادي الأهرام على الأهلي، بوصفه أحد الأندية العربية الكبيرة، وهو ما اعتبرته أغلب الجماهير “استخفاف واستهزاء” بناديهم العريق، لتنهار علاقته بكل ما هو أهلاوي.

 

المُثير للريبة، أن تركي آل الشيخ حاول الأسبوع الماضي فتح صفحة جديدة مع النادي الأهلي وجماهيره ومجلس إدارته، وأيضًا من خلال مكالمة هاتفية مع حارس في مونديال إيطاليا 1990، أكد خلالها أنه قرر التنازل عن القضايا التي رفعها على مجلس الإدارة، لمعرفة أين ذهبت ملايينه -260 مليون جنيه-، والأدهى من ذلك، أنه رحب بتمويل أي صفقة يحتاجها الفريق، دون حتى أن يسمع كلمة اعتذار لا من الخطيب أو أي شخص آخر محسوب على الإدارة.

 

وبدون سابق إنذار، قرر الشيخ رد الصاع صاعين لمحمود الخطيب ومجلس إدارته، بعد رفض مبادرة الصلح، وذلك بتصريحات مُثيرة للجدل، وصف خلالها إدارة النادي “بالعصابة”، بخلاف التهم التي ألصقها بالمُقربين من الخطيب، مثل لاعب النادي السابق زكريا ناصف، الذي قال عنه “ينصب على الناس بالتوقيع على شيكات مزورة”، ليكسر النادي الأهلي حاجز صمته، ببيان نشره الموقع الرسمي، جاء نصه على النحو الأتي ” مجلس إدارة النادي الأهلي قرر اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والقضائية تجاه التجاوزات التي جاءت في حق النادي ومجلس إدارته عبر وسائل الإعلام”.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.