يبدو أن الدراجة النارية على الايطالية الذي تعرّض له الممثل العالمي “” قد تسبب بقلق ليس فقط من قِبل جمهوره وأصدقائه، بل زوجته الناشطة الحقوقية اللبنانية كلوني.

ووفق ما أشارت صحيفة “La Nuova Sardegna” فقد هرعت أمل علم الدين إلى المستشفى للاطمئنان على حالة زوجها الصحية، حيث تسبب الحادث بإصابة في حوضه وكدمات في يديه وقدميه.

“كلوني” نقل إلى مستشفى جون بول الثاني وأُخضع لصور أشعة وفحوصاً، وخرج صباحاً بعدما اطمأنّ الأطباء إلى حاله الصحية. علم الدين لازمت زوجها خلال تلقيه الإسعافات وخرجت برفقته حيث أقلّهما السائق، وفق موقع “الدايلي ميل” البريطاني.

الثنائي يمضيان الصيف في سردينيا حيث يصوّر كلوني حلقات درامية لمسلسل بعنوان “Catch 22″، ورصدتهما عدسات الكاميرا أخيراً السبت حيث تناولا العشاء في أحد المطاعم في سان بولو.

ووفق الصحيفة، اصطدمت سيارة غيّرت مسارها فجأة بكلوني وهو على دراجته النارية، وحضرت فوراً إحدى إلى المكان كإجراء روتيني.

 

وأظهرت بعض الصور تحطّم زاوية من زجاج السيارة التي اصطدمت بكلوني.